“تجارية الجيزة” تطلق معرض أهلاً مدارس بتخفيضات 30%

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

أطلقت الغرفة التجارية بالجيزة برئاسة محمد إمبابى، معرض «أهلاً مدارس» لتوفير احتياجات الطلاب من المستلزمات والأدوات الدراسية بتخفيضات تتجاوز 30%.

قال محمد إمبابى، رئيس الغرفة التجارية بالجيزة، إن الغرفة بدأت فى تجهيز المعرض بمنطقة أرض المطاحن بالطالبية بالتعاون مع محافظة الجيزة وبرعاية اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة وبدعم من وزارة التجارة والصناعة ووزارة التموين والتجارة الداخلية مع الحرص على توفير الفرصة للمنتجات والصناعة المحلية.

أوضح أن المعرض سيضم 60 عارضاً على مساحة تصل إلى 2000 متر لتوفير جميع المستلزمات والأدوات المدرسية والزى المدرسى والحقائب والأحذية للطلاب بمراحل التعليم المختلفة بأسعار مخفضة تقل عن المعروض بالأسواق الأخرى، وستشارك الشركات المنتجة لمستلزمات المدارس بالجيزة والمناطق الصناعية بها.

وأشار إلى أن انطلاق معرض أهلاً مدارس مطلع الشهر المقبل يعد فرصة كبيرة لتوفير احتياجات جميع الأسر والطلاب من أدوات مدرسية وجامعية؛ حيث يأتى قبل بدء العام الدراسى الجديد بفترة كبيرة تصل لشهر، ما يؤكد على الإقبال غير المسبوق للمواطنين على المعرض.

أشار إلى وجود رؤية متكاملة لتطوير وإقامة المعارض بمحافظة الجيزة كما سيمثل المعرض نموذجاً جيداً ومتنوعاً من حيث التخفيضات عن أسعار السوق بما لا يقل عن 30% وجودة المنتجات ونوعية الخدمة المقدمة لزائرى المعرض.

وأوضح طلعت حسن، مدير مديرية التموين بالجيزة، أن المديرية تعمل على التنسيق الكامل مع الغرفة التجارية بالجيزة لإقامة معرض «أهلاً مدارس» بأرض المطاحن بشارع فيصل فى إطار استراتيجية تستهدف بها الدولة التخفيف عن المواطنين.

أضاف أن المعرض ينطلق تحت رعاية رئيس الوزراء مصطفى مدبولى، وسيقوم بافتتاح المعرض وزير التجارة والصناعة ووزير التموين والتجارة الداخلية ومحافظ الجيزة، وسيضم المعرض جميع احتياجات طلاب المدارس من الأدوات المكتبية والكشاكيل والكراسات بأنواعها بالإضافة إلى الأدوات الجلدية والأحذية التى يحتاجها طلاب المدارس وكذلك الملابس بالإضافة إلى أجهزة الحاسب الآلى.

وأشار وزير التجارة الصناعة، فى وقت سابق إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيداً من التنسيق والتواصل مع مجتمع الأعمال باعتباره شريكاً أساسياً فى وضع وتنفيذ رؤية الدولة لتطوير قطاعى الصناعة والتجارة والعمل على تعميق التصنيع المحلى وزيادة نسب المكون المحلى فى المنتجات النهائية وتوفير الخامات ومستلزمات الإنتاج لدفع عجلة الإنتاج.

Advertisements