الإحصاء: صادرات مصر لأوكرانيا تهبط إلى 23.328 مليون دولار أول 5 شهور من 2022

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

تقلصت قيمة الصادرات المصرية إلى أوكرانيا خلال الـ 5 شهور الأولى من العام الجاري مسجلةً نحو 23.328 مليون دولار مقابل 36.547 مليون في الـ 5 شهور المقابلة من العام الماضي بتراجع قدره 13.219 مليون دولار خلال تلك الفترة.
وأظهرت أحدث نشرات التجارة الدولية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء مؤخرًا، ارتفاع قيمة التبادل التجاري بين مصر وأوكرانيا في الخمس شهور الأولى من العام الجاري إلى نحو 839.894 مليون دولار مقابل 825.757 مليون في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وأوضحت بيانات الإحصاء، أن قيمة الواردات المصرية من كييف ارتفعت إلى 816.566 مليون دولار في الفترة من يناير إلى مايو الماضيين مقابل 812.538 مليون دولار في الفترة المقابلة من العام الماضي.

هبوط الواردات المصرية من كييف مايو الماضي
وكشفت بيانات النشرة، أن قيمة الواردات المصرية من أوكرانيا هبطت خلال شهر مايو الماضي بنحو 114.916 مليون دولار مسجلةً 40.834 مليون مقابل 155.750 مليون في مايو 2021.

كما انخفضت الصادرات المصرية لأوكرانيا بنحو 1.628 مليون دولار ، ووصلت إلى 1.464 مليون دولار مقابل 3.092 مليون دولار وذلك خلال فترة المقارنة السابق ذكرها.

مفاوضات مشتركة
كان إيجور ديدينكو، رئيس قسم التجارة والاقتصاد لدى سفارة أوكرانيا بالقاهرة، قد كشف في حوار مع “المال” يوم الأربعاء الماضي، أن القاهرة وكييف يجريان مفاوضات حاليًّا لإبرام عقود جديدة لإمداد القاهرة باحتياجات الاستيرادية الأساسية من القمح، والذرة، وزيت عباد الشمس، ومنتجات الصناعات المعدنية، وأكد أن هذه الخطوة ستسمح بتقليل الأسعار المحلية للمنتجات الغذائية بمصر.

وتنبأ المسئول الأوكراني بزيادة حجم الصادرات المصرية لأوكرانيا من الفواكه والخصراوات ومنتجات الصناعات الكيماوية والأسمدة خلال الفترة المقبلة.

وتوقع بأنه مع افتتاح الممرات البحرية عقب اتفاق الأمم المتحدة الموقع فى 22 يوليو الماضى سيتم فتح باب التجارة بين القاهرة وكييف، والمساعدة فى التغلب على أزمة الغذاء، وأن تظل بلاده شريكًا موثوقًا به لمصر، بجانب عدم استخدام صادرات الحبوب كآلية للتأثير على الدول كما تفعل روسيا الآن -وفقًا لقوله.

وتعتبر روسيا وأوكرانيا أكبر المنتجين للسلع الغذائية عالميا، كما يمثلان ما يقرب من %30 من صادرات القمح العالمية، ومن الموردين الرئيسيين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

Advertisements