شحاتة: ضوابط جديدة لتوريد الأرز المحلي.. ومضاعفة الأسعار

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

سعر التوريد يترواح بين 6600 و6850 جنيه للطن

إلزام المزارعين بتوريد طن على كل فدان أرز مع انطلاق الموسم 25 أغسطس الجاري

استهداف استلام ما يقارب 1.5 مليون طن بنهاية موسم التوريد


قال رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصرية، إنه تم الانتهاء من الضوابط الجديدة لتوريد الأرز المحلي بداية من 25 أغسطس الجاري، مؤكدا أن سعر التوريد 6500 جنيه لطن الأرز الحبة الرفيعة، بجانب حافز نقل بنحو 100 جنيه ليصل إلى 6600 جنيه للطن، بجانب 6750 للطن عريض الحبة، و100 جنيه حافز نقل أيضا ليبلغ 6850 جنيها للطن.

وأضاف شحاتة، ، أن سعر التوريد الحالي ضعف أسعار التوريد العام الماضي، حيث كان سعر الطن بين 3300 و3500 جنيه، وسيتم إلزام المزارعين بتوريد طن أرز على كل فدان، حيث تصل إنتاجية للفدان إلى 3.5 طن.

وأكد رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصرية، أن عقوبة عدم الالتزام بالتوريد مشابهة لعقوبات عدم توريد القمح، إلا أنه من الصعب الكشف عنها حاليا، لافتا إلى أن جهات استلام الأرز المحلي هم مخازن الشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركة تسويق الأرز ومضارب قطاع الأعمال والصوامع والبنك الزراعي.

وأوضح أن مناطق استلام الأرز تصل إلى ما بين 130 و140 نقطة استلام بخلاف نقاط القطاع الخاص وهي مخازن المضارب المعتمدة ومضارب تحت التأهيل مع هيئة سلامة الغذاء، على أن يتواصل استلام المحصول خلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين.

وأشار إلى أن الوزارة تستهدف استلام 1.5 مليون طن أرز شعير بنهاية موسم التوريد، وهو ما يمثل ضعف احتياجات وزارة التموين فيما يخص الأرز المطروح على بطاقات الدعم، حيث تحتاج لبطاقات التموين 600 ألف طن شعير، بهدف تأمين احتياجات المواطنين.

Advertisements