في إطار اهتمام القيادة السياسية بالعمل التنموي تحت مظلة الجمهورية الجديدة.. الدكتورة هالة زايد والأب يؤانس لحظي يشهدان إجراءات إنشاء وتنفيذ الفرع الأول في العالم لمستشفى الأطفال (بامبينو جوزو) خارج الڤاتيكان بالعاصمة الإدارية الجديدة

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

استقبل الوزير سيادة اللواء أحمد زكي عابدين، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، اليوم، الأحد، كل من الدكتورة هالة زايد عضو مجلس أمناء جمعية الأخوة الإنسانية وأحد المؤسسين، والمونسنيور د. يوأنس لحظي جيد، رئيس مؤسسة الأخوة الإنسانية والسكرتير الشخصي لقداسة البابا فرنسيس، وذلك لاتمام إجراءات استلام أرض مستشفى (بامبينو جيزو) للأمومة والطفولة، وبدء الأعمال الإنشائية، ليعد بذلك أول فرع خارج الفاتيكان لمستشفى الأطفال الأول والوحيد بالعالم في تخصص الأطفال والتشوهات الجينية.

وحضر الاجتماع السيد بييرو لويجي رولاندو دوناتو، نائب رئيس المؤسسة رئيس الجالية الإيطالية بالقاهرة، والمستشار أمير رمزي، رئيس مؤسسة الراعي الصالح بمصر.

وأوضحت الدكتورة هالة زايد أن مستشفى (بامبينو جيزو) سيقام عل مساحة ٩٨٠٠ متر مربع، في الصف الأول في المدينة الطبية وأمام المدينة الإعلامية، على شارع محمد بن زايد جنوب جنوبي بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتصبح مركزًا للبحث العلمي ولعلاج الأمراض الوراثية والاهتمام بالأمومة قبل وأثناء فترة الحمل وبعد الولادة، وذلك بفضل التواصل المستمر مع المستشفى الأم بالفاتيكان، والذي سيتكفل بإعداد وتدريب الكادر الطبي والتمريضي.

وأضافت أن مستشفى (البامبينو جيزو) التابعة للفاتيكان، من أكبر المراكز العلاجية والبحثية في مجال الطفولة والأمراض الوراثية والنادرة على مستوى أوروبا، وهي واحدة من المراكز القليلة التي تُجري جميع أنواع زراعة الأعضاء والخلايا والأنسجة لدى الأطفال.

وأشارت إلى أن خطوة إنشاء أول فرع للمستشفى بمصر، جاءت بعد سنوات من العمل الجاد لفريق من أطباء مستشفى (البامبينو جيزو) الإيطالية ومن المهندسين الإيطاليين والمصريين لتقديم مشروع متكامل يراعي كافة المقاييس العلمية الحديثة سواء في التصميمات أو في الأجهزة الطبية أو في إعداد الكادر الطبي والتمريضي والإداري مع مراعاة تقديم كافة الخدمات الصحية والاجتماعية لجميع المواطنين ومساعدة الأسر المحتاجة، وذلك في إطار حرص القيادة السياسية على الاهتمام بالعمل التنموي تحت مظلة الجمهورية الجديدة.

وسيتم تنفيذ مشروع مستشفى البامبينو جيزو بالتعاون مع مؤسسة مجدي يعقوب ومؤسسة ديهاد وبالشراكة مع مؤسسة راعي مصر، حيث التقى السير مجدي يعقوب، البابا فرنسيسي بابا الفاتيكان، وذلك في شهر يوليو الماضي، بالفاتيكان لاتمام اتفاقية التعاون الطبي المشترك.

وتوجهت الدكتورة هالة زايد والمونسينيور يوأنس جيد بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية لدعمه مشروع مستشفى الأطفال (بامبينو جيزو) في مصر، في إطار حرصه على الاهتمام بالعمل التنموي تحت مظلة الجمهورية الجديدة، كما توجها بالشكر أيضًا للواء أحمد زكي عابدين رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، لتقديمه كافة التسهيلات اللازمة لاتمام المشروع.

وقد صرح المونسنيور د. يوأنس لحظي جيد، بعد توقيع العقود، بأن موافقة قداسة البابا فرنسيس على إنشاء أول مستشفى بالعالم يحمل اسم البامبينو جيزو خارج إيطاليا هو تأكيد على المكانة الخاصة التي يكنها قداسته لشعب مصر الذي استقبله ضيفا غاليا عام ٢٠١٧ ولفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي واعترافا دوليا بالنهضة غير المسبوقة التي تمر بها أرض الكنانة في كافة المجالات، وقد تم اختيار المدينة الطبية بالعاصمة الادارية الجديدة لكونها الايقونة النموذجية للنهضة المصرية.

وتقوم مؤسسة الأخوة الإنسانية على وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها قداسة البابا فرنسيس وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب بأبو ظبي في ٤ فبراير ٢٠١٩، وهي مؤسسة خيرية، غير هادفة للربح، تعمل على دعم المحتاجين ومساعدة الفقراء والمرضى ونشر ثقافة الأخوة والتعايش.

جدير بالذكر أن الدكتورة هالة زايد زارت مستشفى (بامبينو جيزو) للأطفال في الفاتيكان، وتفقدت أقسام المستشفى المختلفة، خلال تواجدها في روما لبحث سبل التعاون المشترك في مجال الرعاية الصحية، وذلك في شهر أكتوبر عام 2020، حيث تم الاتفاق على إنشاء مستشفى خدمي مثيلة لها للأطفال في مصر.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements
Advertisements