مستثمرو السياحة يطالبون بتسهيلات ائتمانية لإنشاء محطات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

عاطف عبداللطيف: التوسع فى إنشاء محطات توليد الطاقة الشمسية أولى خطوات ترشيد استهلاك الكهرباء

طالب مستثمرو السياحة من أصحاب الفنادق والمنشآت السياحية من الجهات الحكومية المعنية والأجهزة المصرفية والبنوك بضرورة منح مستثمرى السياحة تسهيلات، وكذلك قروض ميسرة لإنشاء محطات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية.. مؤكدين أن التوسع فى إنشاء محطات توليد الطاقة الشمية يعد أولى خطوات ترشيد استهلاك الكهرباء طبقا لتوجيهات الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.


وأكد المستثمرون أن ترشيد استهلاك الكهرباء يمثل فائدة مزدوجة سواء للدولة أو لملاك الفنادق، حيث إن المستثمرين يفضلون تقليل استهلاك الكهرباء وذلك تخفيضا للنفقات فى ظل عدم عودة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر لطبيعتها لما قبل جائحة فيروس كورونا.. لافتين إلى أن المنشآت السياحية والفندقية منشآت خدمية لا يمكن أن يتم إغلاق الكهرباء بها، إلا أن جميع الفنادق تقوم حاليا بترشيد استهلاكها من الطاقة الكهربية.
وقال الدكتور عاطف عبداللطيف عضو جمعية مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء إن إستراتيجية التحول نحو السياحة الخضراء تقضى بترشيد استهلاك جميع موارد الطاقة وليست الكهرباء فقط.. مشيرا إلى أن الأسابيع الماضية شهدت إنشاء العديد من محطات الطاقة الشمسية بمدينة شرم الشيخ.. قائلا محطات الطاقة الشمسية ليست بديلة حاليا عن الكهرباء؛ حيث إنها لا تمثل سوى 25% من الطاقة الموجودة بالفندق، موضحا أن تلك المحطات قد يتم الاعتماد عليها كليا خلال السنوات المقبلة.
وأضاف أن غالبية فنادق شرم الشيخ تقوم بتخفيض إضاءتها خلال فترات المساء خاصة فى الاماكن المفتوحة، كما أنه يتم إغلاق التكييف جزئيا فى الاستقبال وصالات الطعام فى حال عدم وجود نزلاء بها، كما يتم ضبط أجهزة التكييف على 24 درجة مئوية.
وأشار الدكتور عاطف عبداللطيف إلى أن ترشيد استهلاك الكهرباء يمثل فائدة مزدوجة سواء للدولة أو لملاك الفنادق، حيث إن المستثمرين يفضلون تقليل استهلاك الكهرباء وذلك تخفيضا للنفقات فى ظل عدم عودة الحركة السياحية الوافدة إلى طبيعتها لما قبل جائحة كورونا.
وأضاف عضو جمعية مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء أنه فى إطار مبادرة ترشيد استخدام الكهرباء بمصر فإن معظم الفنادق بالمناطق السياحية المختلفة تستخدم اللمبات «الليد» الموفرة للطاقة.. لافتا إلى أن بعض الفنادق لديها محطات لتوليد الطاقة الشمسية صديقة للبيئة، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة فى إنشاء محطات الطاقة الشمسية بالمدينة لتكون جنبا إلى جنب مع محطات الكهرباء الموجودة بالعديد من المدن السياحية، مثل الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ وغيرها من المدن

Advertisements