رئيس لجنة التجارة بشعبة المستوردين: تثبيت سعر الفائدة رسالة جيدة للاستثمار

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

متي بشاي: الاستيراد يعاني بسبب الاعتمادات المستندية ونقص البضائع المستوردة

قال المهندس متي بشاي رئيس لجنة التجارة الداخلية بشعبة المستوردين بالغرف التجارية، إن تثبيت البنك المركزي لسعر الفائدة رسالة جيدة للمستثمرين.
أعلنت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري، برئاسة المحافظ حسن عبدالله، اليوم الخميس، تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض دون تغيير عند مستوى 11.25%، 12.25%، على الترتيب ذاته
وقال بشاي، إن الاستيراد يواجه صعوبات عديدة أهما الاعتمادات المستندية التي أقرها محاظ البنك المركزي السابق طارق عامر، موضحا أن نظام العمل بالاعتمادات المستندية تسبب في تعطل حركة الاستيراد، وبالتالي انعكس علي الاسعار.
ولفت النظر الي ان المستوردين للسلع تامة الصنع لم يستوردوا بضائع جديدة منذ مارس الماضي تقريبا، وكل ما يباع الان بضائع وسلع كانت موجودة في مخازن التجار، وأوشكت علي الانتهاء.
وقال متي بشاي ، رئيس لجنة التجارة الداخلية بالشعبة العامة للمستوردين، أن قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري بتثبيت سعر الفائدة في اجتماعها اليوم كان متنوقعا للحفاظ على معدلات النمو وتحقيق المستهدفات والحد من زيادة تكلفة التمويل على الشركات.
وأشار الي أنه في ظل تراجع الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين فلا يوجد داعي أو سبب لرفع أسعار الفائدة في الوقت الحالي، كما أنه مع السماح لتصدير الحبوب الأوكرانية وانخفاض أسعار القمح عالميا، إضافة إلى انخفاض أسعار الخضروات خلال الفترة الماضية جميعها مؤشرات جيدة علي ان مصر تسير في الاتجاه الصحيح نحو الحد من استمرار ارتفاع معدلات التضخم التي شهدت ذروتها شهر يوليو الماضي وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء .

وأشار متي بشاي ، إلى أن تثبيت سعر الفائدة يشجع على الاستثمار وزيادة الإنتاج ومن ثم زيادة المعروض في الأسواق وهذا يساهم في خفض أسعار السلع لأن زيادة المعروض يخفض الأسعار أو يجعلها مستقرة، كما أن زيادة الإنتاج خاصة في ظل توجه الدولة لتعظيم الصناعة الوطنية وزيادة حجم الصادرات يرفع من قيمة الجنيه أمام الدولار، مما يساهم في جذب المستثمرين الأجانب، مؤكدا أن أهم أسباب ارتفاع أسعار السلع عالميا هو ارتفاع أسعار الطاقة الفترة الماضية والتي ترفع تكلفة الإنتاج وتكلفة الشحن والنقل ومن ثم ترفع معدلات التضخم عالميا .

يذكر ان ، لجنة السياسة النقديـة للبنك المركــزي، قررت في اجتماعهـا، اليــوم الخميس، الموافـــق 18 أغسطس 2022، الإبقاء على سعري عائد الإيداع و الإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوي 11.25٪، 12.25٪ و11.75٪ على الترتيب، كما تم الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوي 11.75٪.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements