وزارة الزراعة تستعد لتكويد مناشر البصل التصديري

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

تستعد وزارة الزراعة لتكويد مناشر تجفيف وتصدير البصل بمختلف أنواعه للبدء في الانضمام لمنظومة التكويد خلال شهر أكتوبر المقبل، برعاية الحجر الزراعي للبدء في التصدير في الموسم المقبل خلال فبراير ومارس المقبلين.
أكد الدكتور أحمد العطار، مدير إدارة الحجر الزراعي لـ”المال” أنه يتم تكويد المزارع لمزارع البصل بحلول وقبل موسم الزراعة في أكتوبر المقبل لأصناف البصل التصديري والبصل الأخضر والأحمر والأيطالي وغيرها .

وأضاف “العطار” أن الصادرات لمحصول البصل تشهد طفرة كبيرة في الصادرات الموسم الحالي التي ارتفعت الصادرات خلال الفترة منذ بداية العام الحالي إلي الآن بقيمة 40 ألف طن، لتصل الي 160 ألف طن لدول الخليج وروسيا والولايات المتحدة مقابل 120 ألف طن خلال العام الماضي بالكامل.

وتابع أنه عقب ذلك يتقدم مسئول التصدير بطلب إلى الحجر الزراعى لتكويد المزرعة، موضحا به عنوان المزرعة ومساحتها وأبعادها، مع توضيح الأصناف المزروعة بها، ثم يتم تقديم المستندات الدالة على الملكية والحيازة أو عقود الإيجار الموثقة ورسم كروكي للمزرعة.

ويذكر أنه طبقا لمنظومة التكويد يجوز للحيازات الصغيرة تجميع أكثر من مزرعة تحت كود تصديرى واحد بشرط أن تكون هذه المزارع متجاورة دون فواصل طبيعية أو صناعية وتكون مزروعة بمحصول واحد وتتم عليها نفس المعاملات الزراعية، على أن يتم تفويض مسئول تصدير واحد للتعامل مع الحجر الزراعى بإسم هذه المزرعة،ويتم تحصيل نفقات تكويد مزرعة واحدة طبقاً للمساحة الكلية.

وأشار إلى أنه عقب ذلك يقوم الحجر الزراعى باستقبال طلبات الراغبين فى تسجيل وفحص وتكويد مزارعهم وتقدير الرسوم والنفقات اللازمة وتحصيلها وتكليف لجان للمعاينة، ثم تسليم مسئول المزرعة كتيبًا بالإرشادات الفنية اللازم اتباعها فى إنتاج محصوله التصديرى، وكذلك نماذج السجلات الواجب توافرها بالمزرعة، على أن يتضمن الكتيب المعلومات الفنية المعتمدة من الجهات الفنية المتخصصة.

ولفت “العطار” إلى أنه عقب ذلك يقوم الحجر الصحي بمراجعة البيانات المقدمة من المزرعة التصديرية مع البيانات المتوفرة بالجهات المعنية للتأكد من صحة المستندات المقدمة،على أن تقوم اللجنة المكلفة بالمعاينة بالتأكد من التزام المزرعة بكل الاشتراطات الفنية التى يحددها الحجر الزراعى، والتأكد من توفير السجلات وتقوم اللجنة برفع إحداثيات المزرعة عن طريق القمر الصناعي.

وأكد رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي بوزارة الزراعة،أنه فى حالة مخالفة المزرعة لأى من الاشتراطات تقوم اللجنة بعمل تقرير فنى منفصل يوضح جوانب القصور وكيفية التغلب عليها، كما تلتزم المزرعة التصديرية قبل البدء بالحصاد بغرض التصدير إبلاغ الحجر الزراعي لعمل زيارة لتقدير كمية الإنتاج الفعلي والكمية الصالحة للتصدير منه والتأكد من استمرار المزرعة فى اتباع الممارسات الزراعبة الجيدة.

وتابع أنه في حالة قيام المزرعة بمخالفة الاشتراطات الخاصة بالاعتماد أو قيامها بإجراءات الحجر الزراعى أو اكتشاف قيام المرزعة بالتلاعب فى أحد المستندات أو رفض أحد الشحنات المصدرة منها بالخارج يتم إيقاف التصدير من المزرعة لحين الانتهاء من التحقيقات وإعادة تقييم المزرعة، مع إيقاف كل مستندات التخصيم الصادرة للمزرعة، ويتم تحديد فترة الإيقاف فى ضوء نتائج التحقيقات وإعادة التقييم.

Advertisements