مصر توقع مع تحالف صيني اتفاق إنشاء وتشغيل محطتي حاويات بميناءي السخنة والدخيلة

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي اليوم على تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع إنشاء محور (السخنة / الدخيلة)، اللوجستي المتكامل للحاويات، للربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، مع تحالف (هاتشسون ـ CMA-MSC ـ COSCO).

وشهد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء التوقيع بالأحرف الأولى على مسودة العقدين المزمع توقيعهما مع التحالف، الأول بشأن مشروع إنشاء البنية الفوقية وإدارة وتشغيل واستغلال وصيانة وإعادة تسليم محطة للحاويات بميناء السخنة مع تحالف (هاتشسون ـ COSCO-CMA)، والثاني بشأن مشروع إنشاء البنية الفوقية وإدارة وتشغيل واستغلال وصيانة وإعادة تسليم محطة الحاويات برصيف 100 بالدخيلة مع تحالف (هاتشسون ـ MSC).

ويأتي ذلك في إطار خطة الدولة لتطوير الموانئ المصرية، لتصبح مصر مركزاً عالمياً للتجارة واللوجستيات، باستغلال موقعها الاستراتيجي على البحرين الأحمر والمتوسط، وعلى طريق خطوط الملاحة والتجارة العالمية، لخدمة الصادرات المصرية وفتح أسواق جديدة لها.

وتتضمن الخطة تطوير ميناء السخنة ليكون أكبر ميناء محوري على البحر الأحمر، وتخطيطه ليضاهي أحدث الموانئ العالمية، من خلال انشاء 4 أحواض وأرصفة جديدة بطول 18 كم، وعمق 18 م، وساحات تداول بمساحة 9.6 مليون متر مربع، ومناطق تجارية ولوجستية بمساحة 5.3 كم2.

وكذلك تطوير رصيف 100 بميناء الدخيلة، بإنشاء رصيف بطول 1800 م، وعمق 18 م، ومساحة 660 ألف م2، وبطاقة استيعابية 1.5 مليون حاوية مكافئة.

مجلس الوزراء سيشهد اليوم بمدينة العلمين الجديدة توقيع اتفاق مع تحالف يضم شركة «هاتشيسون بورت» الصينية، وخط “كوسكو ” الصيني، لتشغيل محطتين متعددتي الأغراض والحاويات بميناءي الدخيلة بالإسكندرية، والسخنة.

وحسب مصادر مطلعة في وقت سابق فإن المشروعات المتوقع الانتهاء منها خلال الفترة المقبلة، يتم إنشائها حاليا بتمويل حكومي، على أن يقوم التحالف الأجنبي بعملية التشغيل فقط ولمدة حق امتياز يتم تحديدها وفقا للتعاقد الرسمي بين وزارة النقل والتحالف.

وتقوم الهيئة الاقتصادية لقناة السويس بإنشاء وتنمية 18 كيلو أرصفة جديدة بميناء السخنة، والتي تقع في نطاق 4 أحواض بالميناء، وجار التعاقد مع تحالفات عالمية لتشغيلها في مختلف أنشطة البضائع .

جريدة المال

وأعلن وزير النقل الفريق كامل الوزير، منذ أيام، أن كبرى الشركات العالمية العاملة فى مجال تشغيل وإدارة المحطات وتتعاون مع خطوط ملاحية، تتسابق للفوز بعقود تشغيل وإدارة المحطات الجديدة بميناء السخنة، على غرار ما نفذ فى محطة «تحيا مصر» بميناء الإسكندرية، والتي سيتم تشغيلها عبر خط CMA-CGM الفرنسي .

وقامت وزارة النقل مؤخرا بوضع اللمسات النهائية ومراجعة الصيغة القانونية للعقد، حيث أن المفاوضات أخذت وقتا كافيا بين الطرفين، وتم الوصول إلى اتفاق جيد بالنسبة للوزارة، في إطار سعيها لجذب الكيانات العالمية للعمل فى السخنة والدخيلة والإسكندرية ودمياط.

ووفقًا للمعلن من «النقل» فإن الـ 18 كيلومتراً بميناء السخنة تشمل إنشاء 4 أحواض وأرصفة جديدة بعمق 18 مترًا، وساحات تداول على مساحة 9.6 مليون متر، إضافة إلى مناطق تجارية ولوجستية بإجمالى 5.3 كيلو متر مربع، تخدمها شبكة من خطوط السكك الحديدية بطول 33 كيلومترا متصلة بالقطار الكهربائى السريع «السخنة- مرسى مطروح» لتستخدم فى نقل بضائع الحاويات من الميناء إلى جميع أنحاء الجمهورية.

وتسعى «النقل» من خلال تعاقدها مع الكيانات العالمية فى إدارة وتشغيل مشروعات النقل البحرى، إلى تحويل مصر إلى مركز لوجستى على الخريطة العالمية، خاصة أنها تمتلك كل المقومات الداعمة لذلك، ومنها وجود مجرى قناة السويس الملاحى.

Advertisements

وأشار الفريق مهندس كامل الوزير، إلى نجاح وزارة النقل في جذب أنظار الخطوط الملاحية العالمية وكذلك المشغلين العالميين للعمل داخل مصر مثل CMA في ميناء الإسكندرية ويوروجيت وهاباج لويد وكونتشيب في ميناء دمياط، وهاتشيسون في مينائي الإسكندرية والسخنة، واليوم موانئ أبوظبي في سفاجا والغردقة وشرم الشيخ، مما يساهم في التنافسية في الأداء وتقديم الخدمات مع المحطات الموجودة مما يعود على المستهلك المصري بالفائدة ويسهل من تصدير المنتجات ويوفر فرص عمل متعددة في كافة نواحي البلاد مما سيكون له الأثر الأكبر على الاقتصاد القومي والتنمية.

ومن المعروف أن شركة هاتشسون بورت الصينية تقوم بتشغيل 4 أرصفة بمينائى الإسكندرية والدخيلة، بالإضافة إلى أنها اتفقت مؤخرا مع القوات البحرية على تشغيل محطة حاويات بميناء أبو قير بطاقة استيعابية تصل إلى 2 مليون حاوية، بينما يأتي خط كوسكو الصيني والمعروف بـ China Ocean Shipping Company وهي مجموعة صينية وأحد الشركات الحكومية في الصين وتقوم بتشغيل العديد من محطات الحاويات لتصل إلى 40 دولة ولديها أسطول مكون من 500 سفينة حاويات بسعة 3022882 حاوية مكافئة، ويعد الخط الثالث على مستوى العالم في نشاط الحاويات خلال العام الماضي 2021 .

جريدة المال

ومن المقرر أن يقوم التحالف بتشغيل الرصيف رقم 100 بميناء الدخيلة والذي تقرر أن يكون محطة متعددة الأغراض، حيث قررت وزارة النقل – ممثلة فى هيئة ميناء الإسكندرية – تحويل محطة الحاويات الثالثة فى ميناء الدخيلة، المعروفة برصيف 100، إلى النشاط متعدد الأغراض، وعدم قصرها على الحاويات فقط.

أكدت مصادر مطلعة لـ«المال»، أنه وفقا للتغير الجديد فى نشاط المحطة فإنه تم إجراء تعديلات على الظهير الخلفى للرصيف والبالغة مساحته 660 ألف متر مربع، بهدف تخصيص 230 ألف متر لنشاط الغلال، و160 ألفًا للبضائع العامة، و270 ألفًا لنشاط الحاويات، فضلا عن توفير مساحة تسمح باستقبال 4 سفن بطول 240 مترا، وخامسة بطول 400 متر.

ويبلغ طول أرصفة مشروع المحطة 1800 متر، وعمق يتراوح من 15 إلى 17 مترا، وظهير خلفى بمساحة 660 ألف متر، وتقدر تكلفة التنفيذ بنحو 3 مليارات جنيه.

Advertisements