لجنة التجارة بالمستوردين: السماح بتخزين الرسائل الواردة وعدم تحويلها للمهمل

شارك الخبر
Advertisements
Advertisements

أحمد الملواني: المستورد ليس له ذنب في تأخر الإفراج.. ويتحمل أعباء مالية كبير

مطلوب قوائم محددة تعمم علي البنوك لوضوح الرؤية للمستورد والبنك

طالب أحمد الملواني، رئيس لجنة التجارة الخارجية بالشعبة العامة للمستوردين، بالسماح بتخزين الرسائل الواردة التي لم يتم فتح اعتمادات عليها بالمخازن والايداعات الخارجية، وذلك لتخفيف الأعباء علي المستورين من مصاريف وغرامات.
وأوضح الملواني، في مذكرة قدمها للاتحاد العام للغرف التجارية، أن المستورد يقع عليه أعباء مالية كبيرة نتيجة تأخر الإفراج عن البضائع لمدد زمنية كبيرة، نتيجة عدم فتح الاعتمادات المستندية، وكذلك يجب السماح بمد المدد الزمنية الواردة بقانون الجمارك لتحويل البضائع المتروكة إلي المهمل، حيث ان الوضع الحالي هو ترك البضائع بمدد طويلة دون إفراج بسبب تأخر البنوك في إصدار الاعتمادات المستندية، وهذا بسبب خارج عن ظروف المستورد، وبالتالي تحويل البضائع الي المهمل غير منطقي وذلك راجع الي ظروف خارجية عن ظروف المستورد، وبالتالي لا يجب تحمل المستورد بنتائج ليس له دخل فيها ويجب ان تستثني هذه الرسائل من المدد الواردة بالقانون الحالي للإحالة للمهمل.
وحول إصدار وزارة التجارة لائحة من 53 صفحة بها مستلزمات الانتاج برقم HSCODE وكثير من البنوك غير معترفة بها، طالب “الملواني” بأن تخاطب وزارة التجارة البنك المركزي لإصدار لائحة واضحة إلي البنوك بالأصناف المسموح بالاستيراد منها من خلال مستندات التحصيل ، وذلك لأن كل بنك يعمل بصورة مختلفة عن الاخر.
كما اقترح رئيس لجنة التجارة الخارجية، مخاطبة البنك المركزي بتعيين ممثلين عنه للرد على الاستفسارات ووضوح الرؤية للمستوردين حتى لا يصبح الأمر متروك للاجتهادات الشخصية.

إقرأ اهم الاخبار والقرارات الاقتصادية في نشرة لوجيستكس نيوز

Advertisements