آخر الاخباراستثمار

عودة عوائد السندات فى منطقة اليورو للارتفاع بعد تراجع حاد الاثنين

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

ارتفعت عوائد السندات فى منطقة اليورو، اليوم الثلاثاء، بعد تراجع حاد الاثنين وسط حالة من التفاؤل من قبل المستثمرين مع تداول أنباء حول تهدئة التوترات بين روسيا وأوكرانيا.

وتراجعت عوائد السندات فى منطقة اليورو بشكل حاد، يوم الاثنين، على خلفية التحذيرات خلال عطلة نهاية الأسبوع من أن روسيا على استعداد لغزو أوكرانيا فى أى وقت.

وورد تقرير، اليوم الثلاثاء، يشير إلى عودة بعض القوات فى المناطق العسكرية الروسية المجاورة لأوكرانيا بعد استكمال التدريبات، ما أدى لدعم أسواق الأسهم وحفز ارتفاع عوائد السندات فى منطقة اليورو.

ويبدو أن التقرير، إلى جانب اقتراح وزير الخارجية الروسى “سيرجى لافروف” الذى حث على أن تواصل موسكو من جهودها الدبلوماسية، يزيد من توقعات وقف التصعيد بين روسيا والغرب.

وارتفعت عوائد السندات الألمانية لأجل 10 سنوات بنقطتين أساس لتصل إلى 0.29%، بعد انخفاضها فى بداية الجلسة.

وقال مايكل ليست، رئيس استراتيجى أسعار الفائدة فى “كوميرز بنك”: “يبدو أن غياب الاشتباك المسلح على الحدود الأوكرانية والمؤشرات من قبل لافروف بشأن الاستعداد لإجراء محادثات كافية لتهدئة التوترات داخل السوق”.

ولاحظ المحللون أن عوائد السندات ترتفع بوتيرة سريعة من أعلى مستوى لها يوم الاثنين، فى حين تواصل أسواق المال فى تسعير ما يتجاوز 50 نقطة أساس من الزيادات فى أسعار الفائدة من قبل البنك المركزى الأوروبى بحلول نهاية العام الجارى، ما يعنى أن المخاوف بشأن أوكرانيا قد لا تنهى الارتفاع فى عوائد السندات فى عام 2022، بينما تستعد البنوك المركزية لتطبيق سياستها النقدية.

وقالت محافظة البنك المركزى الأوروبى، كريستين لاجارد: “أى تغيير فى سياسة البنك سيأتى بشكل تدريجى، وبينما تتجه مخاطر التضخم إلى الاتجاه الصعودى، يسعى البنك المركزى الأوروبى إلى الحفاظ على المرونة”.

زر الذهاب إلى الأعلى