آخر الاخبارسياحة وسفر

لوفتهانزا: لم نعلق الرحلات إلى أوكرانيا ولكننا ندرس الوضع

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

قالت شركة خطوط الطيران الألمانية “لوفتهانزا”، إنها لم تعلق الرحلات إلى أوكرانيا ولكنها تدرس الوضع.

وقال متحدث باسم الشركة، اليوم الأحد، “إن لوفتهانزا تنظر في تعليق الحركة الجوية إلى أوكرانيا ولكن لم تتخذ قرارا بعد وتراقب الوضع بشدة”، وفق رويترز.

في سياق آخر، قال ميخائيلو بودولياك، مستشار مدير مكتب الرئيس الأوكراني، اليوم الأحد، إن أوكرانيا لا ترى جدوى من إغلاق مجالها الجوي وسط التصعيد مع روسيا، وذلك بعد أن حذرت الولايات المتحدة من أن القوات الروسية قد تغزو الدولة الواقعة في شرق أوروبا في أي وقت.

وأعلنت شركة الطيران الهولندية “كيه.إل.إم”، أمس السبت، أنها ستوقف رحلاتها إلى أوكرانيا على الفور، بينما ذكرت شركة الطيران الأوكرانية “سكاي أب” اليوم الأحد، أنها اضطرت إلى تحويل مسار إحدى رحلاتها بعد أن منعت الجهة مالكة الطائرة المستأجرة الرحلة من دخول المجال الجوي الأوكراني.

وقال بودولياك لرويترز: “النقطة الأهم هي أن أوكرانيا نفسها لا ترى أي جدوى من إغلاق المجال الجوي.. في رأيي يشبه نوعا من الحصار الجزئي”.

وذكر أنه “إذا قررت شركات طيران معينة إعادة ترتيب جدول الرحلات فهذا بالتأكيد لا علاقة له بقرارات أو سياسات دولتنا”.

وقامت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون ودول أخرى بتقليص أو إجلاء موظفي السفارات، ونصحوا رعاياهم بعدم السفر إلى أوكرانيا وسط تصاعد الأزمة.

وقالت واشنطن إن الجيش الروسي، الذي حشد أكثر من 100 ألف جندي بالقرب من أوكرانيا، قد يغزو الدولة المجاورة في أي لحظة. وتنفي موسكو وجود أي خطة من هذا القبيل ووصفت هذه التحذيرات بأنها “هستيريا”.

وذكرت شركة سكاي أب الأوكرانية في بيان، أن إحدى رحلاتها التي كانت تقل 175 راكبا من البرتغال اضطرت للهبوط في مولدوفا أمس السبت، بدلا من التوجه إلى أوكرانيا بعد أن منعت الجهة مالكة الطائرة المستأجرة ومقرها أيرلندا الطائرة من دخول المجال الجوي الأوكراني.

زر الذهاب إلى الأعلى