استثمار

مستثمرى العاشر” تبحث مع “الضرائب” آليات تطبيق الفاتورة الإلكترونية

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

الجيار: التسجيل فى الفاتورة الإلكترونية يستلزم تكويد السلعة والخدمات على المنظومة

بحثت جمعية مستثمرى العاشر من رمضان مع قيادات مصلحة الضرائب آليات تطبيق الفاتورة الإلكترونية والصعوبات التي تواجه المتعاملين بها.
قال محمد عيسى رئيس لجنة الضرائب والجمارك بجمعية مستثمرى العاشر من رمضان، إن منظومة الفاتورة الإلكترونية تعطى مميزات قوية للمجتمع الضريبي.
واستعرض الدكتور محسن الجيار مدير خدمة الممولين بمصلحة الضرائب المصرية، طريقين لتسجيل الممولين لمنظومة الفاتورة الإلكترونية للتسهيل على المستثمرين فى التسجيل وتشمل طريقتين، الأولى التقليدية وتستغرق 4 أيام في حالة حضور صاحب الشأن عليه التوجه للمأمورية بمحفظة أوراق وتشمل أصل بطاقة الرقم القومى وأصل البطاقة الضريبية وخطاب تفويض من الشركات للتسجيل وبيانات الشركات بالكامل ثم بيانات المفوض “المدير المسئول”، أما في حالة حضور الوكيل فيتم تقديم كل ما سبق، بالإضافة إلى أصل وصورة التوكيل.

أما الطريقة الثانية وهى التسجيل الذاتي وتستغرق ساعتين فقط ويتطلب وجود ختم إلكتروني ثم الدخول إلى موقع المنظومة على الإنترنت وبدأ التسجيل وملء خانات رقم التسجيل الضريبي فتظهر شهادة التسجيل وكتابة الرقم السرى ثم تقوم بملء بيانات الشركة وكتابة الرقم السرى الذى يأتى على الموبايل أو الإيميل ثم يتم إتمام التسجيل بإرسال إيميل للشركة ورسالة على الموبايل لإنهاء التسجيل.

وتستهدف مصلحة الضرائب المصرية خلال العام الجديد تحقيق تريليون جنيه حصيلة ضريبية عبر خطة تستهدف توسيع شرائح الممولين وضم الاقتصاد الموازى للاقتصاد الرسمي، حيث يُمثل نحو أكثر من 50% من حركة الاقتصاد، وفقاً لمحسن الجيار مدير إدارة العملاء بالمصلحة.

وأوضح الجيار، أن التسجيل على منظومة الفاتورة الإلكترونية يستلزم تكويد جميع السلع بلا استثناء المتداولة في مصر مشيراً إلى أن هناك نوعين من الأكواد فقط لتسجيل السلع وهما كود “GS1 وكود EGS”، حيث لا يتم الاعتراف بأى أكواد من جهات أخرى.

وذكر الجيّار، أن تطبيق المنظومة ليس الهدف منه تحصيل الضرائب وإنما تنظيم السوق في مصر وميكنة وحوكمة حركة تداول السوق وتتبع تداول السلع والخدمات ضمن خطوة القيادة السياسية لمنع تداول أي سلع غير مطابقة للمواصفات والالتزام بالمواصفات الأوروبية ضمن رؤية مصر 2030، بالإضافة إلى القضاء على الاقتصاد غير الرسمي وضمه للاقتصاد الوطنى.

كما أعلن مدير إدارة العملاء بمصلحة الضرائب المصرية عن القضاء نهائيا على الفواتير المضروبة في السوق، حيث تم تطبيق الفاتورة الإلكترونية على 4 مشروعات مختلفة هى G2G الخاص بالمجتمع الحكومى ويرعاه وزارة الاتصالات وB2B والخاص بالشركات وترعاه مصلحة الضرائب B2C والمسئولة عنه وزارة المالية C2C والخاص بالتعامل بين المواطنين وبعضهم.
وقال سيد موسى نائب الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط بشركة سوبيريور بزنس للبرمجيات، إن الشركة تستهدف تقديم الدعم للممولين للربط على منظومة الفاتورة الإلكترونية وتقديم حلول متكاملة لتخطيط موارد المؤسسات، في مجالات مختلفة أبرزها الفاتورة الإلكترونية ومنظومة التحول الرقمى للقطاع الصناعى، وتُقدم شركة سوبيريور بيزنيس للبرمجيات خدماتها الذكية في الحلول المتكاملة لـ 40 شركة عالمية ولها فروع فى أغلب الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية.

زر الذهاب إلى الأعلى