التنمية المحلية: نسعى لتطوير منصة “أيادي مصر” لفتح أسواق جديدة محلياً وعالمياً

Advertisements
Advertisements

أكد وزير التنمية المحلية محمود شعراوي، سعي الوزارة المستمر لتطوير منصة “أيادي مصر”، وتوسيع نطاقها لزيادة انتشار المنتجات المعروضة وفتح أسواق جديدة لها على المستويين المحلي والدولي؛ ما يسهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب والفتيات والمرأة للمساهمة في القضاء على البطالة.

جاء ذلك عقب تقرير تلقاه وزير التنمية المحلية، اليوم الأربعاء، حول آخر جهود منصة “أيادي مصر”، التي أطلقتها الوزارة في 2021/2022، بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي وشركة (إي أسواق مصر)؛ من أجل التسويق الإلكتروني للمنتجات اليدوية والتراثية والحرفية التي تتميز بها مختلف محافظات الجمهورية عبر المنصة.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن منصة “أيادي مصر” تأتي في إطار استراتيجية الوزارة لتمكين المرأة والشباب وإتاحة فرص العمل وتعزيز ودعم جهود الحكومة نحو استراتيجية التحول الرقمي من خلال المشروعات والمبادرات التي يتم تدشينها، مبيناً أن المنصة تهدف إلى التمكين الاقتصادي للمجتمعات المحلية وتطوير مهارات وقدرات الحرفيين؛ مما يحقق تمكين هؤلاء المنتجين ضمن الإطار الاقتصادي للدولة ودعم القدرات الاقتصادية لأفراد الأسرة المصرية.

وأضاف شعراوي أن العام الأول لإطلاق منصة “أيادي مصر” شهد عقد ورشة تدريبية لمنسقي المنصة بالمحافظات خلال نهاية العام الماضي لتعريفهم بالمشروع ومدى أهميته في الترويج والتسويق لمنتجات الحرف اليدوية، بالإضافة إلى معرفتهم بالمهام الموكلة لهم عقب الورشة، وما هي التكتلات الاقتصادية وكيفية تكوينها وأهميتها؛ ما أسفرت تلك الورشة التدريبية عن نتائج متميزة من أنشطة للمنصة منفذة من قبل المنسقين بالمحافظات.

وتابع أن الفترة الماضية شهدت أيضاً عقد سلسلة من ورش العمل والحلقات التدريبية لمجموعات من المنتجين والحرفيين أصحاب المنتجات المتميزة والذين بلغ عددهم نحو 280 منتجاً ومنتجة من محافظات الأقصر وأسوان والشرقية والغربية والإسماعيلية.

وأوضح أن الهدف من تلك الورش هو تعريف المنتجين بالمنصة وأهميتها، وكيفية إدارة الحساب على الموقع والبيع الإلكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتغليف الجيد للمنتجات والتسعير المناسب لها، بالإضافة إلى أهمية التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.

ولفت التقرير الذي تلقاه وزير التنمية المحلية إلى أن بعض الورش التدريبية شهدت إقامة معرض صغير لعرض المنتجات ومعاينة مدى جودتها لرفعها على الموقع الإلكتروني الخاص بالمنصة، مشيراً إلى أنها تضمنت مختلف أنواع المنتجات منها (الجلود والكروشيه والخرز والسجاد والكليم اليدوي والاكسسوارات والألباستر ونحت فرعوني وغيرها من المنتجات الحرفية المتميزة).

وأوضح أن وزارة التنمية المحلية وضعت خطة استراتيجية لمنصة “أيادي مصر” تشمل إنشاء قاعدة بيانات بالحرفيين والعمل على تحسين منتجاتهم، وإعداد ورش تدريبية وتعريفية جديدة بالمحافظات وفتح أسواق جديدة وخلق فرص عمل لحديثي التخرج من الكليات ذات الصلة بالحرف اليدوية، وتطوير المنصة وتنظيم حملة دعائية موسعة عبر الإنترنت وعلى أرض الواقع، وبحث إمكانية تفعيل آليات الإقراض الصغير لتمويل أصحاب مشروعات الحرف اليدوية الصغيرة والاستفادة من آليات دعم الوزارة للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة مثل صندوق التنمية المحلية ومبادرة “مشروعك”.

وأوضح الوزير أن منصة “أيادي مصر” شاركت في بعض المحافل المهمة والمعارض المحلية ذات الصلة بالمجال الحرفي، التي حققت نجاحاً جماهيرياً وترويجياً واسعاً للمنصة؛ ومن تلك الأنشطة معرض “تراثنا” ومعرض “ديارنا” بمحافظة المنيا، ومهرجان مدينة الفسطاط، وجناح “أيادي مصر” في يوم المدن العالمي بمحافظة الأقصر.

وقال الوزير إنه تم تعيين منسق فرعي للمنصة بكل محافظة، لتنظيم ومتابعة أعمالها من خلال تأسيس وحدة “أيادي مصر” والتواصل مع كافة الحرفيين وإدراجهم على الموقع والمشاركة في المعارض التي تقام ذات الصلة.

يذكر أن وزير التنمية المحلية قد أطلق منصة “أيادي مصر” خلال احتفال الوزارة بيوم المرأة المصرية في خلال شهر مارس 2021، وتتميز المنصة عن غيرها من المواقع التسويقية الأخرى بالثقة والمصداقية وأن منتجاتها ذات طابع تراثي مصري مميز، وتعرض ما يقرب من 1335 منتجاً فنياً متنوعاً مصنوعاً بأيادٍ مصرية من مختلف محافظات الجمهورية.

Advertisements
Advertisements