آخر الاخبارأسواق

شعبة الخضراوات والفاكهة: أسعارالمنتجات الزراعية في مصر الأقل عالميا

كتب_ أسامة سامي:

قال حاتم نجيب عضو في شعبه الخضروات والفاكهة في الغرفة التجارية أن الشعبة قامت برصد اسعار الخضروات والفاكهة الاسبوع الماضي وتم التأكد أن مصر أقل أسعارا في العالم باكمله في المنتجات الزراعيه باكملها وأن تكلفة الانتاج في زيادة لأسباب البترول.

وأضاف في تصريحات خاصة لبوابة الأقتصاد أن أسعار الخضار والفاكهة المتحكم بها فعليا العرض والطلب وهذه الأشياء هي المتحكمة في ارتفاع وإخفاض السعر في السوق المصري.
وقال إن العرض و الطلب يعبر عن زيادة الانتاج أو انخفاض الانتاج نتيجة الأحوال الجوية أو التيارات المناخية التي بشهدها العالم بأكمله ولا أحد يستطيع التدخل في قدرة الله سبحانه وتعالى.
وأوضح انه يوجد توازن في الأسعار مقارنة بالسنة الماضية وأن سعر الطماطم السنة الماضية وصل 15 جنيها مصريا أما في الوقت الحالي لا يتجاوز 7 جنيهات في سوق التجزئة ويصل إلى 8 جنيهات في الأسواق الراقية وهي متوفرة لجميع المواطنين والبطاطس أسعارها تتراوح بين 7 و8 جنيهات في جميع المناطق أما البصل فسعره 3جنيهات ونصف بسواق التجزئة والجملة ب 2 جنيه مصري والأسعار متاحة للجميع.
وأكد أن سوء الأحوال الجوية أدى إلى إنخفاض في الانتاج ويوجد في مصر اكتفاء ذاتي من الخضروات و الفاكهة ونصدر إلي جميع دول العالم وأن مصر أكبر مصدر للفرولة المجففة والبرتقال للعالم كله، وأن مصر تثبت جدارتها في إنتاج التمور وتصديرها للعالم مثل البطاطس والبصل والطماطم المجففة والفصولية وكل المنتجات الزراعية.
وقال إن ارتفاع الأسعار في السوق المحلي لا يتجاوز الربع والنصف جنيه مصري وتوجد بعض المنتجات ترتفع معدلات انتاجها وبعض المنتجات تنخفض معدلات إنتاجها وهناك مشاريع انتاجية ضخمة مثل الدلتا ومستقبل مصر والمليون ونصف فدان و الميت ألف فدان.

وأشار إلى أن كورونا لم تؤثر على البيع والشراء وتم التصدير لدول الخليج جميع انوع الفاكهة والخضروات وتم تحقيق قفزات في 2021 في الصادرات الزراعية وهذا مؤشر ايجابي لمصر من حيث تقديم زيادة انتاجية وزراعة نظيفية ومحافظة على السوق المحلي وتوجد أسواق عالمية وتطرح فيها المنتجات الزراعية لمصر وتؤدي لزيادة التجارة الداخلية و الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى