آخر الاخباراستثمار

مستثمرى العاشر: المجلس الأعلى للصناعات النسيجية يعزز استثمارات القطاع

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

توقعت لجنة الصناعات النسيجية بجمعية مستثمري العاشر من رمضان، أن يعمل المجلس الأعلي للصناعات النسيجية على تعزيز الاستثمارات فى نشاط الغز والنسيج وحل المشكلات التي تواجه عمل المصانع بالمنطقة.

وقالت سالي فاروق عضو مجلس إدارة جمعية مستثمري العاشر من رمضان، ورئيس لجنة الصناعات النسيجية، إن أبرز التحديات التي تواجه عمل المصانع حاليًا هي البيروقراطية وارتفاع أسعار الخامات عالميا وندرة العمالة المُدربة وزيادة أسعار الطاقة والتضخم العالمي بجانب الضرائب العقارية.

وأضافت أن قطاع الغزل والنسيج يعتبر ثانى أكبر القطاع الصناعية داخل مصر بعد قطاع الغذاء، ويضُم قرابة 25% من العمالة ويلعب دورًا بارزًا في تشكيل الاقتصاد الوطنى.
وذكرت أن قرار نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بإنشاء مجلس الصناعات النسيجية يُعد خطوة مهمة في تعزيز فرص الاستثمار في صناعة الغزل والنسيج في مصر، وتأمل فى أن يُساهم المجلس الجديد فى إيجاد حلول سريعة للنهوض بتلك الصناعة ومساندة المستثمرين.

وأوضحت فاروق لـ “البورصة” أن لجنة الصناعات النسيجية بالجمعية تسعى فى الفترة الحالية لمساعدة المصانع العاملة فى القطاع من خلال البحث عن فرص تصديرية سواء للكمامات أو الملابس الجاهزة، حتى تتمكن من العودة إلى العمل بكامل طاقتها الإنتاجية.

وطبقًا لأحدث إحصائية صادرة عن جهاز مدينة العاشر من رمضان، فإن إجمالى عدد المصانع المُنتجة بالمدينة بلغ 2997 مصنعاً، بإجمالى استثمارات 84 مليار جنيه. وتحقق المصانع إنتاجاً سنوياً بقيمة 162 مليار جنيه، وتوفر 500 ألف فرصة عمل، بالإضافة إلى 13 مجمعاً صناعياً صغيراً، تضم 2522 وحدة صناعية، يعمل بها 3700 عامل.

وذكرت جامع أن تشكيل مجلس إدارة مجلس الصناعات النسيجية برئاستها يجمع على طاولته كافة عناصر هذه الصناعة من هيئات وجهات حكومية، والتى تضم ممثلين عن كل من الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس الجاهزة، وغرفة الصناعات النسجية باتحاد الصناعات المصرية، والمجلس التصديرى للغزل والنسيج والمفروشات المنزلية، والمجلس التصديرى للملابس الجاهزة.

زر الذهاب إلى الأعلى