خبير: دمغ الذهب بالليزر سيحمي المشغولات من التشوه

Advertisements
Advertisements

شهدت الفترة الأخير الكثير من الأسئلة حول شراء الذهب وتأثير الدمغ بالليزر عليه، وهي من أهم الأمور التي شغلت بال الذين يرغبون في شراء المعدن الأصفر، وهل سيكون له تأثير على المشغولات أو على الأسعار التي شهدت بالأساس ارتفاعًا كبيرًا، إضافة إلى معرفة السبب الذي جعل مصلحة الدمغ والموازين تتجه إلى اسخدام الليزر في دمغ الذهب بدلًا من الطريقة التقليديه.

عمرو المغربي، الخبير في مجال الذهب، قال إن قرار دمغ الذهب عن طريق الليزر بدلًا من استخدام الطرق التقليدية جاء في مصلحة المشغولات الذهبية والمواطنين الراغبين في الشراء، لأنه يحسّن من شكل المشغولات ولا يضر بشكله أو يتسبب في إصابته بالعيوب.

وأضاف «المغربي» في تصريحات خاصة أن استخدام الليزر بدلًا من القلم لدمغ الذهب أثار حالة من الجدل في الشارع المصري، ولكن هذا لا يمثل أي قلق على المشغولات ولا أسعارها ولا المشغولات التي بيعت من قبل للمواطنين والتي دُمغت بالقلم التقليدي، إذ أن طريقة الدمغ لا تقلل أو تزيد من قيمة الذهب أو المشغول.

الدمغة الليز ستحافظ على شكل المشغول من التلف

وأشار الخبير في مجال الذهب إلى أن  السر وراء اعتماد دمغة الليزر هو أن الدمغ القديم بالقلم كان ينتج عنه تشوهات للقطع المدموغة، نتيجة للطرق على الذهب، وهو ما يفسر وجود خبطات أو بروز في المشغول، بينما الطريقة الجديدة للدمغ عن طريق الليزر لن يكون لها أي تأثير لأنها تقنية حديثة وموثوقة، وتُستخدم في العديد من الدول الأخرى.

Advertisements