ما هو التضخم؟

Advertisements
Advertisements

يتم تعريف التضخم بأنه الزيادة المستمرة في المستوى العام لأسعار السلع والخدمات في دولة ما، ويُقاس على أنه نسبة مئوية متغيرة سنويًا. ويعني أيضًا ارتفاع أسعار الأشياء مع مرور الوقت. وبطريقة أخرى، يُقصد بالتضخم أن كل دولار تملكه يمكنه شراء نسبة أقل من السلع والخدمات، حيث عندما ترتفع الأسعارتنخفض قيمة الأموال التي تمتلكها.

يتم التعبير عن قيمة الأموال التي تمتلكها عن طريق قوتها الشرائية، والتي تعني كمية السلع أو الخدمات الفعلية التي يُمكنك شرائها في وقت معين. عند ارتفاع التضخم يعني انخفاض القوة الشرائية للنقود. وعلى سبيل المثال إذا كان التضخم 2% على أساس سنوي، فأي سلعة تساوي قيمتها 1 دولار مثلا سيمون سعرها 1.02 دولار خلال عام. وبعد التضخم لن يكون الدولار لديه نفس قيمته في الماضي، حيث كان سعر تلك السلعة في الماضي مثلا 0.05 دولار ويعني ذلك أن الأسعار قد ارتفعت أو بطريقة أخرى انخفضت قيمة الدولار.

وخلال السنوات الأخيرة، تحاول العديد من الدول المتقدمة الحفائظ على معدل التضخم ليتراوح ما بين 2 و 3% باستخدام أدوات السياسة النقدية التي يقوم عليها البنوك المركزية.

أسباب التضخم

لا توجد نظرية واحدة تم الاتفاق عليها حول مسببات التضخم، ولكن هناك بعض الفرضيات التي تشير إلى أسباب التضخم منها

التضخم الناجم عن الطلب: ينجم هذا التضخم عن الزيادة الإجمالية في الطلب على السلع والخدمات مما يؤدي إلى زيادة أسعارها، ويُمكن تلخيص تلك النظرية في ” الكثير من المال يسعى لشراء كمية قليلة جدًا من السلع” أو بمعنى آخر، إذا كان نمو الطلب أسرع من العرض سترتفع الأسعار، ويحدث ذلك عادة في الاقتصادات سريعة النمو.

التضخم النجم عن التكلفة: يحدث التضخم هنا عندما ترتفع تكاليف الإنتاج على الشركات، وعندما يحدث ذلك تقوم الشركات بزيادة الأسعار للحفاظ على هوامش الربح ويُمكن أن تشمل التكاليف أشياء مثل الأجور أو الضرائب أو زيادة تكاليف الموارد الطبيعية أو الواردات.

التضخم النقدي:  ينجم هذا النوع من التضخم نتيجة لزيادة المعروض من النقود في الاقتصاد، ومثل أي سلعة تتحدد أسعار الأشياء عن طريق العرض والطلب. فإذا كان هناك كثرة في المعروض تنخفض أسعار ذلك الشيء، وإذا كان هذا الشيء هو النقود وهناك كثرة في المعروض منها تنخفض قيمة تلك النقود، وتتسبب في ارتفاع أسعار كل الأشياء الأخرى المسعرة بتلك النقود.

Advertisements