آخر الاخباربنوك وتأمين

عمومية “تنمية الصادرات” تعتمد زيادة رأس المال إلى 5.27 مليار جنيه

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

وافقت الجمعية العامة العادية للبنك المصري لتنمية الصادرات، على زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 3.27 مليار جنيه إلى 5.27 مليار جنيه، بزيادة قدرها ملياري، موزعة على 200 مليون سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم الواحد.

وقال البنك إن ذلك يتم من خلال دعوة قدامى المساهمين للاكتتاب النقدي كل حسب مساهمته في رأس المال مع تداول حق الاكتتاب منفصلاً، بالإضافة إلى مصاريف إصدار بواقع 10 قروش للسهم.

وأضاف أن ذلك في ضوء الدراسة المقدمة بشأن مبررات وأوجه استخدامات أموال الزيادة المعدة من قطاع الرقابة المالية بالبنك المصري لتنمية الصادرات بتاريخ 30 نوفمبر 2021.

ودعا البنك المصري لتنمية الصادرات مساهيه لحضور الجمعية العامة العادية يوم 6 فبراير المُقبل؛ للنظر في مضاعفة رأسمال البنك من 3.27 مليار جنيه إلى 5.27 مليار جنيه.

وتأتي الزيادة بمقدار ملياري جنيه من خلال الاكتتاب النقدي ممول من قدامي المساهمين بالبنك، كلًا على حسب نسبته في رأس المال.

كما ستناقش العمومية الموازنة التخطيطية للبنك عن الفترة من 1 يناير الجاري وحتى 31 ديسمبر المقبل.

كشف البنك “المصري لتنمية الصادرات” عن الموازنة التقديرية لعام 2022، مستهدفًا زيادة صافي الربح بنحو 94%.

ويستهدف البنك صافي ربح 917 مليون جنيه خلال العام الجاري، مقابل أرباح تقديرية لعام 2021 قدرها 473 مليون جنيه بزيادة 443 مليون جنيه بما يعادل 94%.

وتبلغ الأرباح المستهدفة خلال 2022 بعد استبعاد الأرباح الاستثنائية 755 مليون جنيه، مقابل أرباح تقديرية بنحو 473 مليون جنيه في 2021.

وتستهدف موازنة البنك إيرادات 3.313 مليار جنيه مقابل 2.43 مليار جنيه إيرادات مقدرة في العام الماضي.

ويشار إلى أنه باستبعاد تأثير بيع إحدى الشركات التابعة تبلغ زيادة إجمالي الإيرادات 28 %.

ومن المخطط أن يرتفع إجمالي الأصول بنهاية 2022 إلى 89.2 مليار جنيه مقابل 72.7 مليار جنيه بنهاية العام الماضي بزيادة 23%.

زر الذهاب إلى الأعلى