أستراليا والهند توقعان اتفاقاً تجارياً بعد عقود من المفاوضات

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

سيدني (د ب أ)

وقعت أستراليا والهند اتفاقاً تجارياً شاملاً اليوم السبت، بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات، فيما يعتبر مكسباً في السياسة الخارجية لحكومة رئيس الوزراء سكوت موريسون.
وقال موريسون في مراسم التوقيع التي أجريت عبر الإنترنت: إن هذه «الخطوة التاريخية» في علاقة أستراليا بالهند سوف تضمن دخول المصدرين لأحد أكبر الاقتصادات في العالم. ووصف الدولتان بأنهما «اقتصادان إقليميان ديناميكيان وديمقراطيتان متشابهتان في التفكير، تعملان معاً من أجل منفعة متبادلة».
ووصف رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الاتفاق بأنه «لحظة فاصلة». وقال ناريندرا «على أساس هذا الاتفاق، سوف نتمكن معاً من زيادة مرونة سلاسل الإمداد، والمساهمة أيضاً في استقرار منطقة المحيطين الهندي والهادئ».
وذكرت الخدمة الإخبارية الأسترالية «أيه أيه بي» أن اتفاقية التجارة والتعاون الاقتصادي الأسترالية الهندية سوف تسفر عن إلغاء الرسوم على أكثر من 85 % من السلع الأسترالية المصدرة إلى الهند، والتي تقدر حالياً بأكثر من 12 مليار دولار أسترالي (9 مليارات دولار أمريكي) سنوياً.
ومن ناحية أخرى، سوف يدخل 96 % من السلع الهندية أستراليا بدون روسوم.
ووقع على الاتفاق اليوم السبت، وزير التجارة الأسترالي دان تيهان ونظيره الهندي بيوش جويال خلال مراسم جرت عبر الإنترنت.
وقال تيهان إن الاتفاق «مكسب كبير» للمصدرين الأستراليين. وأضاف لهيئة الإذاعة الأسترالية (أيه بي سي) اليوم السبت، أننا بهذا نتمكن من دخول «أكبر وأسرع اقتصاد نمواً في العالم».

Advertisements