آخر الاخباراستثمار

“تشارلي مونجر” محذرًا الشباب حديثي التخرج: بناء الثروة والمحافظة عليها أمر بالغ الصعوبة

بوابة االاقتصاد

يدير “تشارلي مونجر” استثمارات منذ عقود طويلة، ودائمًا ما يؤكد على الصعوبة التي تواجه الشباب لجمع الثروة وكذلك المحافظة عليها.

وفي الاجتماع السنوي لشركة النشر “ديلي جورنال كوربوريشن” خلال فبراير، أكد “مونجر” أن التنقل بنجاح في عالم الاستثمار قد أصبح أكثر صعوبة خلال العقود القليلة الماضية.

وأرجع المستثمر المخضرم ذلك إلى ارتفاع تكاليف المعيشة في الكثير من المناطق في الولايات المتحدة مقارنة بالأعوام الماضية.

وذكر صاحب الـ98 عامًا: “ستكون مسألة أن تصبح غنيًا وتبقى كذلك أمراً أصعب بكثير بالنسبة للمجموعة التي تخرجت من الكلية الآن، فكر في التكلفة المعتادة لامتلاك منزل في حي مرموق في مدينة مثل لوس أنجلوس”.

وفي الأسبوع الجاري، استقال “مونجر” من منصب رئيس مجلس إدارة “ديلي جورنال” لكنه لا يزال مدير الشركة ونائب رئيس مجلس إدارة “بيركشاير هاثاواي”.

وفي عام 1980 -بعد عامين من تولي “مونجر” منصب نائب رئيس “بيركشاير هاثاوي”- كان متوسط سعر المنزل في كاليفورنيا 80.05 ألف دولار (معدلاً وفقًا للتضخم) فيما تبلغ قيمة المنزل ذاته حاليًا مستوى 275.6 ألف دولار، وفقًا لبيانات مكتب إحصاءات العمل.

وذكر “مونجر” أن التناقض يجعل من الصعب تقديم أي نصيحة استثمارية لشباب اليوم، إذ كانت نصيحته على مدار عقود من الزمان أن امتلاك محفظة متنوعة من الأسهم العادية هي استراتيجية يمكن أن توفر للمستثمرين الأذكياء عائدًا بنسبة 10٪ تقريبًا.

ورغم ذلك فإن تلك الاستراتيجية لم تعد أسلوبًا مضمونًا خاصة بالنظر إلى مدى تعقد الاستثمار، إذ يرى رفيق “وارن بافت” أن المستقبل لن يمنح الطلاب الذين تخرجوا من الجامعات في العام الجاري فرصة استثمارية سهلة.

ومع ذلك يؤكد “مونجر” أن ذلك لا يعني أن صغار الشباب لا يمكنهم جني الأرباح من الاستثمارات الذكية لكن الأمر يتطلب الصبر.

المصدر: “سي إن بي سي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى