آخر الاخباراتصالات و تكنولوجيا

تعاون متبادل بين السياحة والاتصالات لرفع كفاءة الإنترنت بالمنشآت الفندقية

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

عقد خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، و عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اجتماعًا مع رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية للوقوف على أخر مستجدات الأعمال فى مشروع رفع كفاءة سرعة الإنترنت بالمنشآت الفندقية على مستوى الجمهورية ولاسيما بمدينة شرم الشيخ، كمرحلة أولى، استعدادا للتجهيزات السياحية لاستضافة مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغيير المناخ COP27.

جاء ذلك خلال الاطار التنسيقي الدائم بين وزارتى السياحة والآثار والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاجتماعات الدورية لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات التحول الرقمى وتطوير البنية التكنولوجية السياحية فى ضوء بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارتين فى نوفمبر 2020.

تم استعراض أخر مستجدات الأعمال بمشروعات التحول الرقمى لوزارة السياحة والآثار والتى يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنها مشروعات ميكنة الخدمات السياحية، و نظام إدارة النظم الجغرافية، وربط وتغطية المواقع الأثرية والمتاحف بخدمة الإنترنت والذى يستهدف 40 متحف وموقع أثرى مفتوحين للزيارة على أن يتم البدء بالمتحف المصرى بالتحرير ومنطقة آثار سقارة كمرحلة أولى وذلك فى إطار خطة وزارة السياحة والاثار لتطوير ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للزائرين من المصريين والأجانب، بالمواقع الاثرية والمتاحف لتحسين تجربتهم أثناء الزيارة بالإضافة إلى تأهيلها للسياحة الميسرة، بالإضافة الى استعراض الموقف التنفيذى لمشروع الواقع المعزز، وتسجيل الآثار، فضلا عن إدراج خدمات وزارة السياحة والآثار على بوابة مصر الرقمية.

وكما تم استعراض ما تم تنفيذه من أعمال ومناقشة بعض المشكلات التى تم مواجهتها أثناء عملية التنفيذ وإيجاد الحلول المثلى مع وضع نقاط أساسية لإسراع منظومة العمل والانتهاء من رفع كفاءة سرعات خدمة الإنترنت بالمنشآت الفندقية بكافة أنواعها ووفقا للجدول الزمنى المحدد مسبقا وخاصة تلك الموجودة فى مدينة شرم الشيخ للوصول بها الى المستويات المثلى كأحد الاستعدادات السياحية لاستقبال ضيوف COP 27 بما يضمن نجاحه وظهور مصر بالشكل اللائق و إبراز البنية السياحية القوية للمقصد السياحى المصرى.

زر الذهاب إلى الأعلى