آخر الاخباراقرأ لهؤلاءمنوعات

أساتذة الذكورة يشيدون بعلاج مصري دائم لـ«ضعف الانتصاب».. و«تاج الدين»: مهتمون بـ«توطين صناعة الأدوية»

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

أشاد كبار أساتذة أمراض المسالك البولية والعقم والذكورة بنتائج إيجابية حققتها أدوية مصرية طُرحت حديثاً لعلاج مشكلات «ضعف الانتصاب»، مثل الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة «تادالافيل 5 ملي جرام»، باعتباره أول دواء كعلاج دائم لتلك المشكلة، ولا يُؤخذ عند الحاجة فقط، وذلك على هامش فعاليات الدورة العاشرة لجمعية أبحاث المسالك البولية المُنعقد في أحد فنادق القاهرة خلال الفترة من 3 إلى 5 فبراير.
وقال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن توطين صناعة الدواء من أهم أولويات الدولة المصرية في «الجمهورية الجديدة»، مشيراً إلى أن هذا الاهتمام يسفر عن توفير المزيد والمزيد من الأدوية محلية الصنع ذات جودة عالية.
وأكد مستشار رئيس الجمهورية، خلال مشاركته في فعاليات «المؤتمر»، أهمية نقل الخبرات والتعاون بين كبار الأساتذة وشباب الأطباء، وهو ما حرص عليه مؤتمر «الجمعية»، مشيراً إلى أنه تم إطلاق الأدلة الإرشادية لأمراض المسالك البولية بتفاصيل الإجراءات التي يتخذها الطبيب للمريض في كافة الأحوال منذ قرابة عام، وهو أمر هام لتوفير خبرات وخدمة طبية جيدة للمريض سواء في القاهرة أو باقي محافظات الجمهورية، والمناطق النائية.
وقال الدكتور رفيق الحلبي، رئيس الجمعية المصرية لأبحاث المسالك البولية، إن الأدوية المصرية التي طُرحت في الفترة الماضية مثل دواء «ديامونركتا»، المحتوي على مادة «تادالافيل»، أثبت نفسه في منافسة الأدوية الأجنبية المستوردة من الخارج التي تضم ذات المادة الفعَّالة، فضلاً عن سد احتياجات السوق من تلك المادة، والتي كانت تُهرب عبر علاجات غير معلومة المصدر، قد تؤدي وتؤثر لآثار وأضرار جانبية مختلفة.
وأعلن رئيس جمعية «أبحاث المسالك البولية»، خلال فعاليات «المؤتمر»، عن إطلاق «بوكليت» كمختصر للأدلة الاسترشادية، لتفيد جميع الأطباء والرجوع إليها في حالات الطوارئ، مشيراً إلى أن مصر أول دولة في الشرق الأوسط أطلقت الدلائل الاسترشادية بمجال المسالك البولية، كمرجعية للأطباء.
فيما، قال الدكتور محمد شلبي، أستاذ جراحة المسالك البولية، إن شركة «إيفا فارما»، تُضيف للسوق المصري والعالمي إضافات جيدة ومبتكرة، ومن بينها دواء «ديامونركتا»، الذي يضم المادة الفعالة «تادالافيل»، موضحاً أنه دواء طويل المفعول يستخدمه المريض بضعف الانتصاب، ويأتي بنتائج إيجابية جيدة، لا تجعل المريض يحتاج المريض لأخذ العلاج «قبل العلاقة الحميمية»، مؤكداً أنه علاج يُؤخذ يومياً، وليس مرة واحدة لدى الحاجة فقط.
وقال الدكتور شريف مراد، نائب رئيس «الجمعية» مُقرر لجنة الدلائل الإرشادية المصرية في المسالك البولية، إن الأدوية المحتوية على مادة الفعالة «تادالافيل 5 ملي جرام»، مثل دواء «ديامونركتا»، حققت نتائج إيجابية، وأن الأطباء المصريين يثقون في جودة هذا المنتج، وأنه لم يختلف عن جودة المنتج المستورد، وأثبت كفاءة عالية في علاج مشاكل ضعف الانتصاب لدى المرضى.
وأشار الدكتور أيمن راشد، أستاذ المسالك البولية بجامعة 6 أكتوبر، إلى أن فعاليات المؤتمر ناقش أحدث ما وصل إليه الطب في التخصصات المتعلقة بالمسالك البولية، عبر دراسات موسعة وكبيرة جداً، سواء تجارب عالمية أو مصرية، وتم تبادل الخبرات بشأنها، ومن بينها أحدث العلاجات المتوفرة بالسوق المحلية، والتي أثبتت كفاءة وجودة جيدة.
وأضاف «راشد»، أن فعاليات المؤتمر ناقشت تطورات مجال تضخم البروستاتا لدى كبار السن، والسلس البولي لدى السيدات، وأمراض الذكورة والعقم عند الرجال، واستخدام أحدث المناظير المرنة في الجهاز البولي، وكيفية استخراج الحصوات باستخدام الليزر.
من جهته، قال الدكتور مينا مراد، مدير تسويق بشركة إيفا فارما، إن الشركة أنتجت دواء «ديامونركتا»، وفقاً للمعايير الدولية، ليتوفر للمريض المصري دواء أمن تماماً على الكلى والجسم، وهو دواء أثبت نفسه بأنه بجودة عالمية، ومثله مثل الدواء المستورد من الدول المتقدمة.

زر الذهاب إلى الأعلى