التصديري للصناعات الكيماوية يخطط لدعم المشروعات الصغيرة بالتعاون مع “رواد النيل”

Advertisements
Advertisements

أعلن خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، عن تعاون المجلس مع مبادرة رواد النيل إحدى مبادرات البنك المركزي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع.

وبحسب بيان المجلس اليوم السبت، تنفذ المبادرة جامعة النيل الأهلية مع عدد من البنوك لوضع خطة استراتيجية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع لتشجيع الشباب وإتاحة الفرص لهم لبدء مشروعات جديدة من أجل زيادة الصادرات وإحلال المنتج المحلي محل المستورد وتطوير منتجاتهم وزيادة قدرتها التنافسية.

وأضاف أبو المكارم، أن الإعلان عن الاستراتيجية سيكون بمنتصف مارس المقبل.

وأشار أبو المكارم إلى أن نجاح المبادرة منذ بداية عملها بمجتمع الأعمال للتعرف بدقة على احتياجات رواد الأعمال والشركات، سواء على صعيد التدريب والتوجيه والنصح والإرشاد أو تطوير المنتجات أو الهندسة العكسية، وهو ما وضح بشكل كبير في الأرقام والنتائج التي خرجت من المبادرة والتي عكست نموا كبيرا في أداء الشركات.

وذكر بيان المجلس أن حجم التمويلات التي وفرتها مراكز خدمات تطوير الأعمال (BDS) التابعة للمبادرة منذ انطلاقها في 2019 وحتى نهاية العام الماضي 2021، بلغت حوالي 1.8 مليار جنيه، استفاد منها أكثر من 42 ألف مشروع حديث وقائم.

وتتنوع الخدمات التي تقدمها مراكز ووحدات خدمات تطوير الأعمال (BDS)، حيث تلبي احتياجات فعلية للفئات المستهدفة من خلال تنسيق كامل مع الجهات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية، ومن هذه الخدمات، خدمة تكوين فكرة مشروع جديد، والمساعدة في تأسيس المشروع، ونشر المعرفة، والتحليل المالي، والتشبيك، وتيسير تسجيل النشاط والحصول على التراخيص، وتيسير الحصول على خدمات التمويل، وتيسير الحصول على البرامج التدريبية، وتيسير الحصول على دراسات الجدوى.

Advertisements