«إى فاينانس»: قرارات البنك المركزى «ضرورية».. والإيجابيات تعالج الآثار السلبية على المدى الطويل

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

قال إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة «إى فاينانس» للاستثمارات المالية، إن قرارات البنك المركزى برفع سعر الفائدة وتحريك سعر الصرف، كانت إجراءات ضرورية لمواجهة التحديات الاقتصادية الراهنة.

وأضاف – فى تصريحات أن قرار رفع سعر الفائدة سيخدم صغار المستثمرين الذين يستفيدون من شهادات الاستثمار البنكية ذات العائد %18 فيما سيؤدى ارتفاع سعر الدولار إلى تحديات للشركات العاملة محليًا، مرجحًا قيام الدولة باتخاذ إجراءات لتخفيف حدة الآثار السلبية الناجمة عن ذلك.

وأوضح أن الكيانات التى تعتمد على القطاع البنكى فى تمويل توسعاتها ستتأثر فى المدى القصير، إلا أن اتساع السوق وزيادة الاستثمارات به سيساهمان فى تقليل تلك الآثار.

وأشار إلى أن قطاع التكنولوجيا المالية سيكون من أقل القطاعات تضررًا خلال الفترة المقبلة، فيما ستكون قطاعات الأغذية والتسويق، الأكثر تضررًا من ارتفاع سعر الفائدة و سعر الدولار.

ولفت إلى أن الآثارعلى المدى الطويل ستكون إيجابية للاقتصاد المصرى، وكذلك الشركات العاملة به، إذ سيشهد تدفقات قوية من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة، فى ظل انخفاض قيمة الأصول المصرية و ارتفاع جاذبيتها إقليميًا و عالميًا.

وأكد أنه رأى اهتمام العديد من الجهات والمؤسسات الاستثمارية الأجنبية والعربية بالفرص الاستثمارية فى السوق المحلية خلال الفترة الراهنة، متوقعًا دخول استثمارات كبيرة خليجية وأجنبية خلال الفترة المقبلة, نقلا عن جريدة المال.

Advertisements