فرنسا أكثر دول العالم جذباً للسياح .. تستقبل 90 مليون سائح .. إليك الأسباب

Advertisements
Advertisements

بوابة الاقتصاد

قد يعتقد كثيرون أن الولايات المتحدة الأمريكية أكثر دولة جذباً للسياح في العالم، لكن في الحقيقة فرنسا هي التي تحظى بهذا اللقب، ففي عام 2019 استقبلت فرنسا نحو 90 مليون زائر دولي، كما تشكل السياحة 8% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة.

وهناك أسباب كثيرة تجعل فرنسا الوجهة الأكثر جذباً للسياح، من بينها طبيعتها الساحرة، ومعالمها الشهيرة، وسهولة الوصول إليها من الدول الأوروبية المجاورة.

شيء للجميع

ينجذب الأشخاص لفرنسا بسبب تنوعها، فأي شخص سيجد شيئاً ما يريد استكشافه في فرنسا، سواء فيما يخص الثقافة، أو التاريخ، أو الطبيعة في جبال الألب والشواطئ والبرية.

  • ينجذب الأشخاص إلى فرنسا أيضاً بسبب مطبخها الرائع، ومأكولاتها، وجمال الدولة بشكل عام.
  • وتقول إحدى الزائرات إن تنوع فرنسا جزء من جاذبيتها، كما أنه يمكن السفر إليها بسهولة أكثر من باقي الدول.
  • ويساعد صغر حجم فرنسا على التنقل داخلها، دون السفر لمسافات كبيرة مثلما هو الحال مع الولايات المتحدة الأمريكية.
  • من بين الأماكن التي يوصي بها زوار فرنسا مدينة “باو”، المطلة على جبال “البرانس”، وأيضاً “ماسيف سنترال”، وهي منطقة جبلية في جنوب فرنسا.
  • ومن بين الفنادق التي يوصي بها الزوار فندق “La Coorniche” الذي صممه المهندس “فيليب ستارك”، والموجود في بلدية “لا تيست دى بوخ” في جنوب غرب فرنسا.

أسباب عملية وعاطفية

أكد “مايكل باينز” وهو وكيل عقارات من المملكة المتحدة، انتقل إلى فرنسا منذ 15 عاماً، أن فرنسا تحظى بشعبية لأسباب عملية وعاطفية.

  • أشار “باينز” إلى أنها مُصممة بشكل منظم للغاية لاستقبال الزوار، بما لديها من طرق ووسائل نقل ممتازة، سواء كان الانتقال عبر القطارات أو غير ذلك من وسائل نقل برية، أو عبر الطائرات.
  • فالانتقال عبر كل هذه الوسائل سهل، ومن ثم فهي مهيأة لاستقبال الضيوف من جميع أنحاء العالم.
  • ومن ناحية أخرى فإن جميع الشركات تقريباً في فرنسا صغيرة أو متوسطة الحجم، فوفقاً لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فإن 99.9% من الشركات في فرنسا لديها أقل من 250 موظفاً.
  • ويشير “باينز” إلى أن العديد من شركات الضيافة في فرنسا مدارة عائلياً، وذات جودة عالية.
  • وأضاف “باينز” أنه إذا بحث أي شخص عبر الإنترنت عن غرف نوم عالية الجودة في منطقة بوردو، فسوف يجد قائمة طويلة من الخيارات، بالإضافة إلى الطعام الرائع الذي تقدمه هذه الشركات.
  • أما من الناحية العاطفية يشير “باينز” إلى أن فرنسا مكان مذهل، ويوصي الأشخاص بزيارة مدينة “لاروشيل”، وهي مدينة صغيرة تقع على الساحل الغربي لفرنسا على المحيط الأطلسي، ويتوافر بها أماكن للتسوق ومطاعم وشواطىء، كما أنها أقل تكلفة من الأماكن الأخرى.
  • وأشار “باينز” إلى أن جزيرتي “إيل دو ري” و”إيل دو أوليرون” المتصلتين بمدينة “لاروشيل” عبر جسر، من الأماكن المناسبة لركوب الدراجات، وتناول المأكولات البحرية.
  • وأوضح “باينز” أن الجزيرتين غير معروفتين للكثيرين، وبالنسبة للأماكن الشهيرة يوصي “باينز” بمدينة “كان” في الريفييرا الفرنسية.

المصدر: سي إن بي سي

Advertisements