آخر الاخبارأسواقطاقة

كيف رفعت الحكومة المصرية أسعار البنزين منذ 2014 حتى 2024؟

في ظل السياق المتطور لأسعار الوقود في مصر، شهدت البالد خالل السنوات الماضية عددًا من الزيادات المتتالية في أسعار البنزين والسولار والمواد البترولية الأخرى. فمنذ عام 2014 وحتى اليوم، تم تطبيق ما يقرب من 10 زيادات في أسعار هذه المنتجات، بما في ذلك بعض الزيادات الجذرية التي وصلت إلى 50% مرة واحدة.

وتأتي هذه السلسلة من الزيادات في إطار جهود الحكومة المصرية لإعادة هيكلة منظومة الدعم، والتي كان يستحوذ دعم المنتجات البترولية والكهرباء على الحصة الأكبر منها، بما يعادل نحو 20% من إجمالي فاتورة الدعم والحماية الاجتماعية. رغم أن هذا الدعم لم يكن يصل في الكثير من الأحيان إلى مستحقيه الفعليين.

بوابة الاقتصاد
بوابة الاقتصاد

ففي يونيو 2014، أعلنت الحكومة زيادة قدرها 50% في أسعار البنزين والسولار، ليقفز سعر لتر بنزين 80 من 90 قرشًا إلى 160 قرشًا، وبنزين 92 ارتفع سعر اللتر إلى 180 قرشًا، كما زاد سعر لتر بنزين 95 حينها إلى 6.25 جنيه.

وبالتزامن مع قرار تعويم الجنيه أمام الدولار في بداية نوفمبر 2016، قررت الحكومة رفع سعر بنزين 80 من 1.6 جنيه للتر إلى 2.35 جنيه للتر، كما زادت سعر بنزين 92 من 2.6 جنيه إلى 3.5 جنيه للتر، وأيضاً رفعت سعر السولار من 1.6 جنيه إلى 2.35 جنيه للتر، كما زادت أسعار غاز السيارات من 1.1 جنيه إلى 1.6 جنيه للتر.

وفي نهاية يونيو 2017، أعلنت الحكومة زيادة أسعار البنزين مجددًا، ليرتفع سعر لتر بنزين 80 إلى 3.65 جنيه، كما قررت زيادة سعر لتر بنزين 92 إلى 5 جنيهات، فيما زادت سعر لتر السولار إلى 3.65 جنيه، وأيضًا رفعت أسعار البوتجاز من 15 إلى 30 جنيهًا للإسطوانة.

البنزين
البنزين

وخالل العام 2018، قررت الحكومة المصرية مزيدًا من الزيادات في أسعار المشتقات البترولية، بهدف الوصول إلى التسعير الكامل للمنتجات وتقليص الفجوة بين سعر البيع للمستهلك والتكلفة الحقيقية للإنتاج والاستيراد.

وأمام هذه الخلفية المتنامية لأسعار الوقود في مصر، يترقب المواطنون المصريون بقلق وترقب موعد اجتماع لجنة التسعير البترولية التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية، والمقرر انعقاده في مطلع يوليو المقبل. والتي ستناقش من خلاله إمكانية تثبيت أو تعديل أسعار البنزين والسولار في البالاد.

زيادة منتصف 2019

وفي منتصف عام 2019، تقرر زيادة سعر لتر بنزين 80 ليصبح 6.75 جنيه، ورفعت أسعار لتر بنزين 92 إلى 8 جنيهات، كما زادت سعر لتر بنزين 95 إلى 7.75 جنيه لكل لتر، وأيضًا رفعت سعر لتر السولار ليصبح 6.75 جنيه. كما زادت أسعار البوتاجاز إلى 65 جنيهاً للإسطوانة، ورفعت أسعار غاز السيارات إلى 3.5 جنيه لكل متر مكعب. وأخيرًا زادت أسعار المازوت إلى 4500 جنيه للطن الواحد.

وخلال العام 2020، أقرت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية خفض أسعار المحروقات، حيث تقرر بيع سعر لتر البنزين 80 بنحو 6.25 جنيه، و7.50 جنيه للتر بنزين 92، و8.50 جنيه للتر البنزين 95، إضافة إلى 6.75 جنيه للتر السولار.

وفي عام 2021، قررت اللجنة رفع أسعار البنزين بقيمة 25 قرشًا لأنواعه الثلاثة، ليصبح 6.5 جنيه لبنزين 80، و7.75 جنيه لبنزين 92، و8.75 جنيه لبنزين 95، حتى نهاية يونيو 2021. كما تقرر رفع سعر البنزين 95 من 8.5 جنيه إلى 8.75 جنيه، أي تمت زيادة هذا النوع بواقع 25 قرش، والبنزين 92 من 7.5 جنيه إلى 7.75 جنيه. وكذلك تمت زيادة البنزين 80 بواقع 25 قرشًا، من 6.25 جنيه إلى 6.5 جنيه، كما تقرر تثبيت سعر بيع السولار عند 6.75 جنيه للتر، وتثبيت سعر المازوت للقطاع الصناعي عند 3900 جنيه للطن.

رفع سعر “بنزين 80” إلى 8 جنيهات في يوليو 2022

وفي يوليو 2022، أعلنت لجنة التسعير أن سعر اللتر لبنزين 80 أوكتين، الذي يعد الأكثر استخداما في مصر، أصبح 8 جنيهات، وارتفع لتر بنزين 92، الذي تستخدمه الطبقة المتوسطة والعليا، إلى 9.25 جنيه، أما بنزين 95 الأقل استخدامًا فوصل سعره إلى 10.75 جنيه. كما وصل سعر السولار ليصبح 7.25 جنيه للتر من 6.75 جنيهات.

وفي نوفمبر من العام الماضي، قررت اللجنة رفع سعر لتر البنزين 80 إلى 10 جنيهات، وزيادة سعر لتر البنزين 92 يبلغ 11.50 جنيه، كما رفعت سعر لتر البنزين 95 يسجل 12.50 جنيه، فيما أعلنت تثبيت سعر السولار عند 8.25 جنيه للتر.

أما الزيادة الأخيرة التي أقرتها اللجنة أمس، فقد تقرر رفع سعر لتر بنزين 80 إلى 11 جنيهًا، ولتر بنزين 92 إلى 12.50 جنيهاً، وزيادة سعر لتر بنزين 95 إلى 13.50 جنيهاً، وزادت سعر لتر السولار إلى 10 جنيهات، وأخيرًا قررت رفع سعر إسطوانة البوتاجاز إلى 100 جنيه.

زر الذهاب إلى الأعلى