آخر الاخبارأسواق

تصديرى الغزل والنسيج والمفروشات يسعى لنمو 40% العام الجارى

استمع إلى المقال بواسطة الذكاء الاصطناعي

يسعى المجلس التصديرى للغزل والنسيج والمفروشات لتحقيق نمو %40 بصادرات القطاع خلال العام الجارى، ويخطط لإنشاء مخازن للمنتجات فى السودان وكينيا وتنزانيا، فيما يستهدف الوصول بصادرات الصناعات النسيجية إلى 12 مليار دولار خلال عدة سنوات ضمن مستهدف 100 مليار دولار تسعى مصر إلى تحقيقها سنويا لصادراتها غير البترولية.

قال سعيد أحمد رئيس المجلس، إن القطاع يستهدف الاستفادة من قوة الطلب الأوروبى والأمريكى على صادرات القطاع التى شهدها العام الماضى ومستمرة خلال هذا العام، كما يرنو للتوسع فى السوق الأفريقية والعربية.

وحقق قطاع المفروشات نحو 653 مليون دولار خلال 2021 مقابل 496 مليون دولار خلال عام 2020 مرتفعا بنسبة %32، كما نجح قطاع الغزل والمنسوجات فى الوصول إلى 923 مليون دولار مقابل 724 مليون دولار خلال عام 2020 بنسبة نمو بلغت %27.

أضاف «أحمد» لـ«البورصة» أن القطاع أمامه فرص واعدة للتوسع خلال العام الجارى فى السوق الأفريقية، وهى واعدة تنمو ببطء لكنها فرصة ذهبية لمواصلة التوسع خلال السنوات المقبلة».

أشار إلى أن المجلس تقدم للحكومة بمقترحات لإقامة مخازن للبضائع فى أفريقيا لتوفير المنتجات للشركات المستوردة هناك، لما يفضله السوق الأفريقية من «البضائع الحاضرة»، على أن يبدأ بإنشاء مخازن فى السوادن وكينيا وتنزانيا.

أوضح أن البرنامج الجديد للمساندة التصديرية احتوى على مجموعة من المزايا للتوسع فى السوق الأفريقية فى مقدمتها رفع دعم الشحن إلى القارة السمراء إلى %80، ليحد من أكبر عقبة تواجه التصدير إليها وهى ارتفاع تكلفة الشحن.

قال إن القطاع أمامه فرص واعدة للنمو والتوسع لكنه يحتاج إلى زيادة الاستثمارات والطاقات الإنتاجية والخروج بالمصانع من المناطق السكنية والأراضى الزراعية إلى مناطق صناعية جديدة قادرة على رفع القدرات الإنتاجية للمصانع وتحديث خطوط إنتاجها.

شدد على ضرورة توفير قروض ميسرة للشركات لدعم التوسع فى قطاع الصناعات النسيجية وتطويرها، وتحديث منتجها بما يرفع قدرتها التنافسية وتقليل تكلفة الإنتاج.

أشار إلى أن قطاع الصناعات النسيجية يستهدف الوصول بصادراته إلى 12 مليار دولار ضمن خطة الدولة لتنمية الصادرات والوصول بها إلى 100 مليار دولار خلال الفترة المقبلة.

ورهن تحقيق هذا الهدف بتطوير القطاع والتوسع فى استثماراته القائمة ورفع الطاقات، وجذب استثمارات جديدة خلال السنوات المقبلة.

أضاف «أن صادرات قطاع الصناعات النسيجية لامست مستوى 4 مليارات دولار صادرات خلال 2021، وهذه النتائج جيدة لكن مازال أمامنا فرص أكبر للنمو يجب استغلالها».

وأضاف أن عدد العمالة فى قطاع المفروشات والغزل والنسيج يتخطى حاجز 1.2 مليون عامل، ويعتبر من أكثر القطاعات كثيفة العمالة.

شدد على أهمية الاستفادة من القدرات الصناعية الهائلة لهذا القطاع، وحل المشكلات التى تواجهها لرفع تنافسية المنتج فى السوقين المحلية والخارجية؛ لمواصلة نمو الصادرات والتوسع فى حصص التصدير للأسواق الحالية ودخول أسواق جديدة.

وارتفعت الصادرات المصرية غير البترولية بنسبة %26 خلال العام الماضى لتسجل 32.128 مليار دولار لأول مرة فى تاريخها مقابل 25.427 مليار دولار خلال عام 2020.

وقال إن ارتفاع أسعار الخامات وزيادة تكلفة الإنتاج من أبرز العقبات التى تواجه الشركات المصدرة خلال الفترة الحالية، مشددًا على أهمية توفير تمويلات للشركات لتوفير الخامات ومواجهة موجة الارتفاعات المتتالية فى الخامات عالميا خلال الفترة الأخيرة.

أشار إلى أن التمويل البنكى منخفض الفائدة سيتيح للشركات حل مشكلة نقص السيولة لديها لشراء الخامات بالإضافة إلى تحديث مصانعها ورفع طاقتها الإنتاجية وخفض تكلفتها.

زر الذهاب إلى الأعلى